وزارة الصحة العامة والسكان
|  |   |   |   | |

الصحة تدين استهداف العدوان لآبار مشروع مياه بمدينة الحديدة

[27/يوليو/2018]

أدانت وزارة الصحة العامة والسكان إمعان تحالف العدوان في استهداف مشاريع المياه وآخرها استهداف آبار مشروع المياه بمدينة الحديدة ومحطة معالجة الصرف الصحي في زبيد.


وأشارت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن استهداف آبار مشروع المياه بمدينة الحديدة سيتسبب في انقطاع المياه عن عشرات الآلاف من الأسر والتي تعتمد بشكل رئيسي على هذه المشاريع.

وحمل البيان دول العدوان وعلى رأسها أمريكا والسعودية والإمارات التبعات الصحية لهذه الجرائم .. لافتا إلى أن الوزارة ستستمر في رصد النتائج المرضية والوبائية ولن يسقط أي حق بالتقادم.

وقالت الوزارة " أنه لم تمض أربعة أيام من قيام طيران العدوان بقصف وتدمير مشروع مياه منقطة نشور بمحافظة صعدة حتى عاود اليوم قصفه وتدميره بعدة غارات لآبار مشروع المياه بمدينة الحديدة، ما أدى إلى إنقطاع تدفق المياه إلى مديريات المدينة ".

وأضاف" كما أقدم تحالف العدوان اليوم على تدمير محطة معالجة الصرف الصحي في زبيد في إنتهاك لكل القوانين الدولية والإنسانية ".. مؤكدا أن إمعان العدوان في استهداف مشاريع المياه التي توفر مياه آمنة للإنسان يثبت حقيقة نوايا تحالف العدوان وتحركه العسكري في استهداف المواطنين ".

وأشار البيان إلى أن هذه الأعمال الإجرامية تهيئ البيئة والوضع الصحي لإنتشار الأمراض والأوبئة وفي المقدمة الكوليرا والذي يجد له بيئة مناسبة في حالة انعدام المياه الآمنة الصالحة للشرب بالإضافة إلى الأعباء النفسية والمادية والصحية الأخرى التي يسببها إنقطاع المياه خاصة في فصل الصيف.

واستنكر البيان الصمت الأممي والمنظمات الإنسانية تجاه هذه الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان .. مشيرا إلى ضرورة اضطلاع هذه المنظمات بدورها وواجبها الإنساني .

ودعت الوزارة أحرار العالم إلى التحرك الجاد لإدانة جرائم العدوان والتنديد بالمنظمات المتواطئة وكشف جرائمهم للعالم.

سبـأ