|  |   |   |   | |

وزير الصحة يفتتح المؤتمر العلمي الرابع لنقابات أطباء الأسنان اليمنيين بصنعاء

الجمعة 10 فبراير-شباط 2017 الساعة 09 صباحاً / 26سبتمبرنت:

بدأت بصنعاء فعاليات المؤتمر العلمي الرابع لنقابة أطباء الأسنان اليمنيين تحت شعار " البحث العلمي نافذة نحو الإبداع ".

يناقش المؤتمر في يومين بمشاركة ممثلين عن أطباء الأسنان من مختلف المحافظات وعدد من المعنيين في الجهات ذات العلاقة، 20 ورقة علمية لأساتذة مختلف الجامعات والمراكز العملية حول أحدث المستجدات والتطورات في تشخيص وعلاج أمراض الأسنان والتعرف على أحدث التقنيات العلمية في هذا المجال .

وفي المؤتمر أشار وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ إلى أن المؤتمر يمثل فرصة للإطلاع على العلوم والإكتشافات والتقنيات الحديثة في طب الأسنان وتبادل الخبرات والتجارب .

وأكد أهمية تعزيز وتطوير الشراكة بين وزارة الصحة والنقابات الطبية المختلفة خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد والتي تتطلب تضافر كل الجهود لمواجهة تداعياتها على مختلف مجالات الحياة وخاصة المجال الصحي .

وقال الدكتور بن حفيظ" لقد تحمل القطاع الصحي العبء الأكبر سواء بشكل مباشر بتضرر بنيته التحتية ومقوماته الأساسية أو تحمله نتائج كل ما يحدث من مواجهات وقصف وعدوان وحصار ونزوح ونقص في المياه والغذاء وتوقف بعض الخدمات الضرورية ".

وأضاف " ورغم كل هذه الظروف والأوضاع فقد سطر القطاع الصحي بكل مكوناته الرسمية والخاصة والنقابية ومنتسبيه أورع ملاحم الصمود والإصرار على البقاء ".. مؤكدا عظمة المهنة التي جسدت الإنسانية والحيادية في التفاني والإستمرار في أداء المهام الإنسانية في تقديم الخدمات الصحية كلا من موقعه .

ولفت وزير الصحة إلى أن القطاع الصحي جسد خلال هذه الفترة العصيبة الوحدة الوطنية بكل معانيها من شرق الوطن إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه .. مشيرا إلى أن إنعقاد هذا المؤتمر ومشاركة مختلف المحافظات تأكيدا للوحدة الوطنية التي تمثل صمام أمان للحفاظ على البلاد .

كما أكد الدكتور بن حفيظ أن الوزارة ستقدم التسهيلات اللازمة لجميع شركاء القطاع الصحي دون استثناء وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم .. لافتا إلى إستمرارية الحفاظ على حيادية القطاع الصحي وستظل خدمة المواطن الهدف والغاية .

ولفت إلى أن رؤية وزارة الصحة لعام 2017م تضمنت منع إنهيار القطاع الصحي وتعزيز قدرته على الإستمرارية في تقديم الخدمات الصحية وتحسين جودتها وتحقيق عدالة وحيادية التوزيع .

من جانبه اعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، إنعقاد المؤتمر فرصة جيدة لتبادل الآراء والأفكار .. مشيرا إلى أهمية البحث العلمي والإطلاع على كل ما هو جديد من أجل خدمة المجتمع وفتح الآفاق المستقبلية لطب الأسنان الحديث .

ولفت إلى أهمية تفعيل البحوث العلمية التي تهتم بقضايا المجتمع لما يعود بالنفع على المواطنين وتحسين جودة التعليم ومخرجاته .. مبينا أن التعليم الحكومي سيظل الوعاء الذي يتسع لكافة أبناء اليمن .

فيما استعرض رئيس اللجنة العلمية التحضيرية الدكتور عبدالوهاب الخولاني والقائم بأعمال نقابة أطباء الاسنان اليمنيين الدكتور فيصل أبو لحوم أهداف وبرنامج المؤتمر .

وأشارا إلى أهمية إنعقاد المؤتمر في ظل الظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار ، وبينا أنه سيتم خلال المؤتمر عرض كل ما هو جديد في جميع التخصصات من خلال البحوث العلمية المقدمة والتي ستعود بالنفع على المشاركين .

وأكد الدكتور الخولاني والدكتور أبو لحوم أن العلم ونشر المعرفة، ضرورة ملحة للإرتقاء بمستوى أطباء وطبيبات الأسنان في كل الأحوال والظروف، وحثا كافة الأطباء إلى الإهتمام بالجودة والبحث العلمي والإخلاص في العمل من أجل الإرتقاء بالخدمات المقدمة للمجتمع .

حضر المؤتمر وزير التعليم الفني والتدريب المهني محسن النقيب ووزير الدولة حميد عوض المزجاجي وعدد من الأكاديميين والمهتمين بطب الأسنان .

عقب ذلك إفتتح وزير الصحة العامة والسكان وعدد من المسئولين، المعرض العلمي الذي نظمته النقابة ويحتوي على المستجدات التقنية الحديثة في طب الأسنان .