|  |   |   |   | |

انعقاد المؤتمر الثالث للبرنامج التدريبي للوبائيات الحقلية وتخرج الدفعة الثالثة

[28/فبراير/2018]
صنعاء - سبأ :
عقد بصنعاء اليوم المؤتمر الثالث للبرنامج اليمني التدريبي للوبائيات الحقلية وتخرج الدفعة الثالثة من البرنامج بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ.

وناقش المؤتمر الذي حضره وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد العزيز الكميم ووكلاء وزارة الصحة لقطاع الخدمات الدكتور عبدالعزيز الديلمي وقطاع التخطيط والتنمية الدكتور نشوان العطاب وقطاع السكان الدكتورة نجيبة عبدالله عدد من المحاور لأبحاث الخريجين حول تحليل بيانات ترصد السل المقاوم للأدوية وأثر العدوان على تغطية الأطفال دون السنة بالتحصين وتحليل بيانات الترصد في مراكز الفحص الطوعي للإيدز لعام 2014م.

كما ناقش المؤتمر بمشاركة 150 مشاركا من مدراء العموم والبرامج بالوزارة و مدراء مكاتب الصحة في المحافظات عملية التحري الوبائي لوباء الكوليرا في منطقة سعوان ومديرية شعوب والدفتيريا في يريم محافظة إب ، وتقييم الترصد للإنذار المبكر في محافظة صنعاء وللشلل الرخو الحاد في أمانة العاصمة لعام 2015م ، وكذا تقييم خدمات نقل الدم في المرافق العامة والخاصة .

واستعرض المؤتمر عدد من الدراسات الميدانية للخريجين عن حجم وإمكانية وإنشاء نظام ترصد للعيوب الولادية والعوامل المرتبطة بحوادث الدراجات النارية والاتجاهات والممارسات تجاه التيقظ الدوائي والإبلاغ عن الآثار الجانبية للأدوية .

وفي المؤتمر أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ أن بناء القدرات الوطنية علميا وعمليا من أهم استراتيجيات الوزارة .

وقال " لقد اطلعت على مخرجات البرنامج التدريبي للوبائيات الحقلية ووجدت أنه يحقق هذه الاستراتيجية بشكل كبير خاصة وأن المتدربين يقضون 75 في المائة من فترة دراستهم في الميدان والأنشطة الميدانية للتقصي الوبائي لأي بلاغات عن أي أوبئة كالكوليرا والدفتيريا و الحصبة والسحايا والضنك والملاريا وغيرها".

ولفت الدكتور بن حفيظ إلى أن بدء التدريب على أساسيات الوبائيات لمدة ثلاثة شهور أتاح فرصة للكوادر الصحية من المحافظات والمديريات حيث يتوقع أن يتم تدريب 666- 700 متدرب، معربا عن أمله أن تكون مخرجات هذا المساق على كفاءة تمكنهم من مواجهة الأوبئة على مستوى المديرية .


وأشاد الوزير بالقائمين على هذا البرنامج والمانحين من منظمة الصحة العالمية والشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية والشبكة الدولية لبرامج تدريب الوبائيات والتدخلات الصحية .

ولفت إلى ان البرنامج شمل الخريجين من مختلف المحافظات الأمر الذي يعكس حيادية النظام الصحي وتماسكه لخدم أبناء الوطن جميعا دون تحيز.

وثمن دور الخريجين في وضع بحوث ودراسات علمية وطبية قُدمت في مؤتمرات محلية وإقليمية وعالمية حصلت على جوائز.

فيما استعرض مدير البرنامج التدريبي للوبائيات الحقلية الدكتور عبد الحكيم الكحلاني مراحل البرنامج منذ بدايته عام 2011م، والذي تخرجت منه الدفعة الأولى في فبراير 2014م، والثانية في فبراير 2016م.

ولفت إلى أن البرنامج واصل نشاطه وتجاوز التحديات و الصعوبات التي فرضها العدوان السعودي الغاشم .

بدورهما أشارا الدكتور خالد المؤيد والدكتورة لبيبة أنعم في كلمتيهما عن الخريجين إلى أهمية البرنامج التدريبي في إكسابهم الكثير من المهارات العلمية والعملية في مجال الأوبئة الحقلية.. مشيدين بالخدمات والدعم الذي قدمه البرنامج لهم خلال فترة الدراسة .

وعن منظمة الصحة العالمية في اليمن تطرق الدكتور عاكف إلى دور برنامج التدريب للوبائيات الحقلية لتأهيل المتدربين ورفع مهنيتهم وقدراتهم العلمية، مؤكدا دعم المنظمة لمثل هذه البرامج خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد .

وثمن جهود الخريجين للحصول على الكورسات العلمية في مجال الوبائيات ، وجهود وزارة الصحة لاستمرار البرنامج.

وفي الختام تم توزيع شهادات التخرج على الخريجين من الدفعة الثالثة .