• EN
  • FR
  • sidebar
    اخبار الوزاره
    أخبار عامة
    11/19/2022 12:00:00 AM

    افتتاح مركز العزل في مستشفى الكويت الجامعي بأمانة العاصمة



    افتتح نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي، وأمين العاصمة حمود عباد اليوم، مركز العزل في مستشفى الكويت الجامعي المرحلة الأولى، بتكلفة مليونين و150 ألف دولار.

    شملت المرحلة الأولى من المشروع تأهيل الطابق الأول من المبنى الجديد للمستشفى والخاص بمركز العزل وتجهيزه بالمعدات الطبية، بتمويل من البنك الألماني للتنمية، وتنفيذ مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع "اليونبس" بالتنسيق مع المجلس الأعلى للشؤون لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية، فيما قامت أمانة العاصمة بتمويل أعمال البناء والإنشاء، حيث يضم المركز 33 سريرا، ويستفيد من خدماته ما يقرب من ألفين و350 مريضا في العام.

    وفي الافتتاح الذي حضره رئيس دائرة التعاون الدولي بالمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية علي الكحلاني، ومدير البرامج بمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع خلدون سالم، أكد الدكتور مقبولي أن افتتاح هذا المشروع يعتبر من إنجازات وزارة الصحة وأمانة العاصمة .. مشيدا بدعم الحكومة الألمانية واليونبس.

    ولفت إلى أن مثل هذه المشاريع تخدم البنى التحتية في القطاع الصحي ..متطرقا إلى توجيهات المجلس السياسي الأعلى بإيجاد حلول للمشاريع المتعثرة ومنها مبنى مستشفى الكويت المتعثر منذ 24 عاما.

    وأعرب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات عن تطلعه من الشركاء المساهمة في استكمال بقية المبنى وإيجاد مراكز عزل في المحافظات.

    من جانبه اعتبر وزير الصحة، تجهيز وتأهيل وترميم المرحلة الأولى من مبنى مستشفى الكويت الجديد واستكمال الطابق الأول إنجازا مهما بعد تعثر لمدة 24 عاما.

    ونوه بجهود الشركاء في اليونبس والحكومة الألمانية، التي قدمت هذا الدعم.. لافتاً إلى أن الوزارة ستعمل مع إدارة مستشفى الكويت لعمل خطة تشغيلية للمستشفى، واستكمال تأهيل وتجهيز وترميم بقية طوابق المبنى الجديد.

    وأكد الدكتور المتوكل، حاجة الشعب اليمني لمثل هذه التدخلات في هذه المرحلة.. معبراً عن أمله من المنظمات العاملة أن تحذو حذو "اليونبس" والحكومة الألمانية في تمويل مثل هذه المنشآت التي تخدم المرضى لاسيما مراكز العزل.

    وأشار إلى أن العنايات المركزة والمتوسطة وغيرها من الأقسام النوعية تخدم شريحة كبيرة من المرضى.. مبينا أن العنايات في أمانة العاصمة واليمن بشكل عام قليلة جدا، ويمثل افتتاح هذا المشروع اليوم نقلة نوعية في هذا الجانب.

    وطالب وزير الصحة، المانحين والمنظمات المعنية إلى التدخل لاستكمال مبنى مستشفى الكويت كاملا لتخفيف معاناة المرضى سيما في ظل استمرار العدوان والحصار.

    بدوره أشاد أمين العاصمة، بدعم الحكومة الألمانية والشركاء في اليونبس، باعتبار أن الخدمة الصحية تمثل ركيزة أساسية لحياة الإنسان.

    وأشار إلى أن المجلس المحلي بأمانة العاصمة ساهم في بناء هيكل المبنى الجديد لمستشفى الكويت.. لافتا إلى الشركاء في اليونبس وبدعم من الحكومة الألمانية قاموا بتشطيب وتجهيز الطابق الأول من المبنى.

    وأكد عباد، على أهمية استكمال وإنجاز هذا المشروع الخدمي والإنساني في أمانة العاصمة التي تجاوز عدد السكان فيها سبعة ملايين نسمة، وهو أكبر تجمع سكاني في اليمن، ويتطلب الكثير من الدعم والرعاية الصحية.. مثمنا جهود كافة الشركاء الذين ساهموا في إنجاز هذا المشروع.

    فيما استعرضت كلمات الشركاء من الحكومة الألمانية، التجهيزات والترتيبات التي تمت في تجهيز الدور الأول من مستشفى الكويت الجامعي .. مثمنين الجهود التي بذلت لتعزيز الشراكة لإنجاح هذا المشروع رغم ما يمر به اليمن من صعوبات.

    وأكدت الكلمات أن المشروع سيساهم في مساعدة المرضى.. مشيرة إلى أن وحدة العزل في مستشفى الكويت واحدة من 18 وحدة عزل و19 منشأة صحية يتم تأهيلها في إطار مشروع " تعزيز المرونة من خلال تحسين الخدمات الصحية في اليمن".

    وعقب الافتتاح اطلع مقبولي والمتوكل والعزي وعباد ومعهم مدير مكتب الصحة بأمانة العاصمة الدكتور مطهر المروني ومدير مستشفى الكويت الجامعي الدكتور أمين الجنيد، على مستوى التجهيزات وأعمال التأهيل التي شملت الطابق الأول وأقسام مركز العزل من أجهزة ومعدات وعناية مركزة.